الرئيسيةاليوميةالتسجيلس .و .جبحـثالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ريال مدريد يتعادل و يلوم "الحراره" ... و برشلونة يضرب سوسيداد بالخماسية !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
آكتوبر!
« إطلآلة مـُميًزهَ »
« إطلآلة مـُميًزهَ »
avatar



سحليهَ CS7 canon
إنتِسَآبيْ » إنتِسَآبيْ » : 28/03/2012
مشآرگاتيْ » مشآرگاتيْ » : 25
نقآطيْ » نقآطيْ » : 12179
سنينيْ » سنينيْ » : 23
عمليَ » عمليَ » : لا شيَ
Sun Top | سن توب Maltesers

أحبكً و آستنشق هوآككْ

الأوسمة

مُساهمةموضوع: ريال مدريد يتعادل و يلوم "الحراره" ... و برشلونة يضرب سوسيداد بالخماسية !   2012-08-20, 17:08





تعادل مفاجئ للريال أمام فالنسيا في مباراة لم يحضرها كريستيانو بالليجا




فشل فريق ريال مدريد حامل لقب الدوري الأسباني في تحقيق الفوز الأول له على فالنسيا وتعادل معه 1-1 في المباراة الإفتتاحية للفريقين بالليجا هذا الموسم والتي أقيمت بينهما بملعب سانتياجو برنابيو معقل النادي الملكي ليكتفي كل فريق بالحصول على نقطة .


جاءت المباراة متوسطة المستوى وخاصة في الشوط الأول بينما تحسن أداء الريال في الشوط الثاني .. أحرز هدفي اللقاء جونزالو هيجوين للريال (د 10 ) وتعادل لفالنسيا جوناس (د 42 ) .

جوزيه مورينيو المدير الفني للريال أدرك تماما قبل بداية اللقاء أن ركلة البداية مهمة في أي بطولة يخوضها ولذلك لم يجري تغييرات على تشكيلته وطريقة لعبه التي حفظها اللاعبون من الموسم الماضي فلعب بطريقة 4-2-3-1 بتقدم جونزالو هيجوين بمفرده في المقدمة ومن خلفه الثلاثي الخطير الذي يشكل القوة الهجومية للفريق الملكي وهم رونالدو من الجهة اليسرى وأنخيل دي ماريا من الجهة اليمنى ومسعود أوزيل من المنتصف .


ولم تختلف رؤية ماوريسيو بيليجرينو المدير الفني لفالنسيا للمباراة فلعب بنفس الطريقة 4-2-3-1 مستغلا قدرات فريقه المتمثلة في السرعة في منتصف الملعب وسرعة الإرتداد من الهجوم للدفاع فلعب بروبرتو سولدادو بمفرده في المقدمة ومن خلفه الثلاثي جواردادو من الجهة اليسرى وجوناس أوليفيرا من المنتصف وسفيان فيجولي الذي إحتل الجبهة اليمنى .


الأداء المتوازن واللعب على التأمين الدفاعي من جانب فريق فالنسيا أتاح الفرصة منذ البداية لنجوم الريال لفرض سيطرتهم على منطقة المنتصف ولكن دون خطورة على المرمى ووضح إعتماد مورينيو على اللعب من الجانبين من خلال دي ماريا ورونالدو مع إرسال الكرات البينية لهيجوين أو تمريرها عرضية لصاحب المهارة مسعود أوزيل بينما إعتمدت محاولات هجوم فالنسيا على الجهتين من خلال فيجولي وجواردادو ليصبح هناك مباراة خاصة بين جانبي كل فريق .


مهارة لاعبو الريال مكنتهم من الوصول بسرعة إلى مرمى فالنسيا بأقل مجهود من التمريرات وفي الدقيقة العاشرة من لعبة أرجنتينية خالصة مرر أنخيل دي ماريا كرة بينية إنفرد على أثرها زميله في منتخب التانجو والريال جونزالو هيجوين بمرمى فالنسيا فسددها لترتد من الحارس دييجو ألفيس مرتين متتاليين وفي المرة الثالثة تسكن الشباك لتعلن عن أول أهداف النادي الملكي في المباراة والموسم الجديد .


حاول لاعبو فالنسيا عدم الإستسلام للإحباط الذي إنتابهم عقب الهدف المبكر وحاولوا العودة للمباراة سريعا من خلال تحركات فيجولي وجوناس ولكن الرقابة اللصيقة على مفاتيح لعب فالنسيا وقلة عدد المهاجمين داخل منطقة جزاء الريال أفقد الهجمات خطورتها وإنتهت قبل أن تصل للحارس كاسياس .. بينما لجأ زملاء كرستيانو رونالدو الذي إختفى في هذا الشوط للتمريرات الطولية من الجانبين وتألق فابيو كوينتراو من الجبهة اليسرى وأصبح مصدر الخطورة على منطقة جزاء فالنسيا رغم أن رونالدو هو من يحتل هذه الجبهة هجوميا .


أجرى مورينيو تغييرا في مراكز اللاعبين داخل الملعب حيث طالب رونالدو بحرية التحرك فإنضم إلى هيجوين في أوقات كثيرة لإحداث الزيادة العددية داخل منطقة الجزاء .. أما فالنسيا فقد إستغل هذا التغيير الداخلي وأصدر بيليجرينو تعليماته بضرورة الضغط من الجهة اليمنى مستغلا تقدم الظهير الأيسر للريال كوينتراو وبالفعل تظهر ملامح الخطورة لفالنسيا في الدقائق الأخيرة ويحتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لفالنسيا من الجهة اليمنى في الدقيقة 42 يرسلها البيرتو كوستا عرضية داخل منطقة الجزاء وإصطدم كاسياس حارس الريال مع المدافع بيبي لعدم تفاهمهما لتتهيأ الكرة على رأس جوناس لاعب فالنسيا فأودعها المرمى الخالي من حارسه محرزا هدف تعديل النتيجة ويصاب بيبي ويخرج للعلاج لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1-1 بين الفريقين .


مع مطلع الشوط الثاني أجرى مورينيو تغييرا إضطراريا بالدفع براؤول ألبيول بدلا من بيبي المصاب من نهاية الشوط الأول ويتحسن أداء الريال ويحاول نجومه العودة لإدائهم المتميز في الموسم الماضي ويلعبوا الكرة بشكل أسرع وتحركوا في المناطق الخالية بدون كرة ولكن إنخفاض مستوى بعض اللاعبين وعلى رأسهم الموهوب رونالدو جعل الخطورة في الربع ساعة الأولى تقتصر على تسديدة من دي ماريا تمر بجوار القائم الأيسر .


في المقابل وضحت تعليمات بيليجرينو المدير الفني لفالنسيا بضرورة إستغلال الإندفاع الهجومي المتوقع للريال بإرسال الكرات الطويلة لسولدادو وفيجولي خلف المدافعين في محاولة لخطف النقاط الثلاث ولكن دفاع الريال لعب بمصيدة التسلل التي وقع فيها مهاجمي فالنسيا .


لم يجد مورينيو أمامه سوى الهجوم لتحقيق الفوز فدفع بمهاجم أخر هو كريم بنزيمة بدلا من لاعب الإرتكاز لاسانا ديارا ليعدل طريقته لتصبح 4-1-3-2 وبالفعل يتحسن أداء النادي الملكي ويسيطر على مجريات اللعب تماما وتتاح عدد من الفرص لإصحاب الأرض ففي الدقيقة 65 لعب دي ماريا كرة عرضية متقنة سددها هيجوين برأسه لكن العارضة تصدت لها لتعلن عن سوء حظ الريال في هذه المباراة .. وبعدها بدقيقتين سدد مسعود أوزيل كرة قوية ولكن الحارس دييجو ألفيس تصدى لها بصعوبة .


أخر الحلول الهجومية قام بها مورينيو بالدفع بكالييخون بدلا من أنخيل دي ماريا ويحاصر لاعبو الريال مدافعي فالنسيا في منتصف ملعبهم بغية حصد أول ثلاث نقاط هذا الموسم ويسدد كالييخون قذيفة بقدمه اليسرى حولها الحارس ألفيس بصعوبة إلى ركلة ركنية وحاول ثلاثي الهجوم الملكي إحراز هدف التقدم ولكن صلابة دفاع فالنسيا والطريقة التكتيكية التي لعب بها بيليجرينو حالت دون إحراز هدف التقدم للريال لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لكل فريق .





______________________________
_____________________________
___________________
________


فيلانوفا يكتب شهادة ميلاده مع برشلونة بخماسية في سوسيداد..
وميسي يبدأ الصراع مع كريستيانو مبكراً



قاد المدير الفني لبرشلونة تيتو فيلانوفا فريقه لأول فوز رسمي في بطولة الدوري الأسباني بعد تولي مهام تدريب الفريق خلفاً لبيب جوارديولا، وذلك بالفوز على ريال سوسيداد بنتيجة 5-1 في الأسبوع الأول من الليجا اليوم الأحد.


وحصد البارسا أول نقاط ثلاث له في حملة استعادة اللقب، بفضل أهداف من كارليس بويول وبيدرو روديجيز وليونيل ميسي (هدفين) وديفيد فيا العائد من الإصابة. مقابل هدف وحيد لكاسترو (سوسيداد). وبدأ البرغوث الأرجنتيني مشوار الحفاظ على لقب هداف الليجا ليبدأ الصراع مع كريستيانو رونالدو الغريم التقليدي الذي تعادل اليوم مع فالنسيا 1-1 ولكنه لم يسجل.


نجح تيتو فيلانوفا المدير الفني الجديد في تحقيق ما عجز عنه بيب جوارديولا المدرب السابق للبلوجرانا من خلال الفوز بأول مباراة رسمية له في الليجا، حيث دفع بتشكيل متوازن مكون من ماسكيرانو وبويول "العائد من الإصابة" وجوردي ألبا "الوافد الجديد" وداني ألفيس في الدفاع، وفي الوسط بوسكيتس وتشافي وفابريجاس، وأمامهم الثلاثي الهجومي كريستيانو تيو وليونيل ميسي وبيدرو رودريجيز. ووضع تيتو المدافع جيرارد بيكي على مقاعد البدلاء ولم يشركه منذ البداية ليواصل مسلسل عدم الانتظام في الانضمام للتشكيل الأساسي في البارسا والتي كان آخرها الموسم الماضي تحت قيادة جوارديولا بسبب انخفاض مستواه الفني. وجاء أيضاً اندرياس انيستا وديفيد فيا على قائمة البدلاء. وفي المقابل لعب سوسيداد بنفس التكتيك ولكن فارق الإمكانيات كان واضحاً للعيان.


البارسا لم يستغرق وقتاً طويلاً في جس نبض المنافس وسرعان ما باغته بهدف أول عن طريق رأس قلب الأسد كارليس بويول الذي تلقى ركنية من تشافي هيرنانديز ليحولها بمهارته الخاصة للشباك معلناً عن أول أهداف اللقاء في الدقيقة الرابعة، ولكن رد سوسيداد جاء سريعاً بعد مرور خمس دقائق فقط عبر كاسترو الذي استغل غفلة الدفاع الكتالوني وهرب من الرقابة وانفرد بالحارس فيكتور فالديز وأطلق تصويبة صاروخية في سقف المرمى ليدرك التعادل في الدقيقة التاسعة.


رد فعل برشلونة كان سريعاً ولم يستسلم لتلك النتيجة حيث جاء العون هذه المرة من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمرور دقيقتين فقط حيث تسلم كرته داخل المنطقة وراوغ مدافعين دفعة واحدة بمهارة يحسد عليها وأطلق تصويبة بيسراه سكنت يمين مرمى الحارس كلاوديو برافو ليعلن التقدم لفريقه مجدداً.


استمرت هيمنة البارسا المعتادة على خصومه وسط تراجع من سوسيداد واعتماد على الهجمات المرتدة، وحول عرضية كريستيان تيو في المرمى بعدما تسلل داخل المنطقة وسبق المدافع ليودع الكرة في الزاوية الضيقة لحارس المرمى مضيفاً لرصيده الهدف الثاني الشخصي في الليجا والثالث لفريقه في الدقيقة 16.


كريستيان تيو قدم أداء رائعاً في الجبهة اليسرى وسبب صداعاً في رأس الجبهة اليمنى لسوسيداد من خلال تحركاته وانطلاقاته ومراوغاته والتي أسفرت عن معظم الهجمات الخطيرة التي شنتها القلعة الكتالونية على الفريق الضيف، بالإضافة إلى تمريرته المذهلة من الجانب الأيسر التي خدعت خط الدفاع بالكامل لتذهب الكرة للهارب من الرقابة بيدرو روديجيز الذي لم يتوان في تسديد الكرة من أول لمسة في الزاوية اليمنى للحارس قبل نهاية الشوط بأربع دقائق.


واشترك جيرارد بيكي في المباراة مع بداية الشوط الثاني على حساب بويول، ثم بأندرياس أنيستا بدلاً من سيسك فابريجاس. واصل البارسا سيطرته على الكرة مقدماً أداء رائعاً من خلال التمركز والتمرير خاصة بعد مشاركة الساحر انيستا.


هدأ إيقاع المباراة رغم علو كعب البارسا، ولكنها جاءت من طرف واحد وإن وجدت هجمات لسوسيداد فهي لم ترتق لمستوى يهدد مرمى فالديز الذي يتفوق فريقه في النتيجة بثلاثة أهداف دفعة واحدة.


ومنح تيتو فيلانوفا فرصة المشاركة الرسمية الأولى هذا الموسم لمهاجمه ديفيد فيا العائد من فترة طويلة بسبب الإصابة (كأس العالم للأندية الماضية)، ليحل محل بيدرو روديجيز وسط تحية كبيرة من مشجعي البارسا في كامب نو.


ضمن البارسا الفوز بالنتيجة والنقاط الثلاث ولم يبذل جهداً كبيراً في الدقائق المتبقية من اللقاء، ولعب بأريحية وهدوء إلا أن هذا لم يمنع البلوجرانا من تسجيل الهدف الخامس عن طريق ديفيد فيا البديل الذي تلقى تمريرة ماكرة من انيستا ليودعها مهاجم منتخب أسبانيا بمهارة بتسديدة في الشباك معلناً عن الخماسية. وتلقى فيا "الذي احتفل بالهدف بخلع قميصه" تحية حارة من الجماهير. استمر الوضع كما هو عليه إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.


<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ريال مدريد يتعادل و يلوم "الحراره" ... و برشلونة يضرب سوسيداد بالخماسية !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كيوت قايز :: « آلأقسُــآم الترفيهْيـــًـة » :: ♣ معِ آلريإضهِةِ •-
انتقل الى: